تصميم وتصنيع الإطارات - وظائف الإطارات الستة

وظائف الإطارات الستة

إطارات و تكنولوجيا نبيل

يعتبر الإطار الجهاز الحيوي لسيارتك فبكونه نقطة الاتصال الوحيدة على سطح الأرض، عليه أن يسمح لها بالتسارع والدوران والكبح مهما كانت حالة الطريق أو طريقة السياقة أو الظروف الطبيعية وكل هذا بتوفير الإحساس بالراحة للسائق والركاب.

وظائف الإطارات الستة الوظائف الأساسية الستة للإطار: الحمل والسير والتوجيه والنقل والاستيعاب والدوام. - الصورة © : iStockphoto.com/rezulteo.com

يوفر الإطار بالضبط ستة وظائف ضرورية لسلامتك وراحتك تتمثل في: الحمل والسير والتوجيه والنقل والاستيعاب والدوام.

1. الحمل

يحمل الإطار أكثر من 50 مرة وزنه ويعاني من أكثر من 20 مليون التواء أثناء حياته. وبالإضافة إلى ذلك، عليه التصدي لتغيير هائل في الحمولة عند التسارع والكبح على حد سواء.

2. السير

يجب أن يحافظ الإطار على أدائه على جميع أنواع الأراضي وفي درجات حرارة تتراوح بين -50 إلى +50 درجة مئوية ويجب كذلك أن يوفر مقاومة دوران منخفضة من أجل الحصول على الفعالية وحماية البيئة.

3. التوجيه

على الإطار ضمان استقرار مسار السيارة في جميع الحالات وهذا يعني أن عليه تحمل القوى الجانبية دون الانحراف. وتعتمد هذه النوعية، من بين أمور أخرى، على الاختيار الصحيح للضغط بين المحاور الأمامية والخلفية.

4. النقل

سواء على الطريق المستقيم أو المنعطف أو التسارع أو الكبح... ينقل الإطار في أي وقت طاقة المحرك إلى الأرض وعليه تلبية العديد من مطالب السياقة والطريق والبيئة. وكذا يوفر الإطار قوات طولية وعرضية قد تبلغ وزن حمولته على مساحة ليست أكبر من اليد.

5. الاستيعاب

يستوعب الإطار الحواجز ويخفف من حدة عدم انتظام الطرق ضامنا بذلك راحة السائق وركابه وكذلك طول عمر السيارة. وتتمثل ميزته الرئيسية في مرونته وخاصة في الاتجاه العمودي.

6. الدوام

تتوقف حياة الإطار على ظروف الاستخدام (الحمولة والسرعة وحالة فرش الأرض وحالة السيارة وأسلوب القيادة...) ونوعية التلامس على الأرض وبالتالي يلعب الضغط دورا رئيسيا في هذا المجال. وهو يؤثر على:

  • مساحة وشكل منطقة التلامس،
  • توزيع القوى على مختلف نقاط الإطار المتلامسة للأرض.

المصدر: فيلم ميشلان "وظائف الإطار"