دليل عملي لإجادة العناية بالإطارات - توازن الإطارات وتعديل هندستها

توازن الإطارات وتعديل هندستها

العناية بإطاراتك جلال الدين

هاتان العمليتان أساسيتان لسلامتك، ولراحتك وطول عمر الإطارات وميكانيكا السيارة.

مراقبة توازن الإطارات مراقبة توازن الإطارات من قبل محترف - الصورة © : Rezulteo

التوازن وتعديل هندسة الإطار عمليتان أساسيتان تسمحان بتأمين الأداء الأمثل للإطارات. تنجزان عند تركيب الإطارات ويتم تكرارهما إن عند الحاجة.

توازن الإطارات

 

الإطار الموازن يدور حول محوره من دون التسبب بذبذبات، بفضل حسن توزيع الكتل. لتحقيق توازن مثالي، توضع كتل وازنة في نقاط معينة من العجلة المعدنية. لا يمكن إتمام هذه العملية سوى على يد اختصاصيّ، إذ أنها تتطلّب معدات ذات مواصفات محددة.

يسمح التوازن الجيد بـ :

  •   راحة أكبر في القيادة.
  •   تمديد طول عمر الإطار.
  •     الحدّ من استخدام ميكانيكا السيارة.

تعديل هندسة الإطار

ترتكز مراقبة هندسة الإطار على تحسين زوايا والتماثل قابل للتعديل على سيارتك (ميلان المحاور، العجلات، الحدبات، التوازي) مع الأخذ في الاعتبار معطيات شركة التصنيع ونسبة تلف الإطارات.

لكل سيارة تعديلات هندسية محددة، تضعها الشركة المصنعة. يجب احترامها بدقّة لتلبي متطلبات الثبات في القيادة، التوازن، الدقة في التوجيه ولتفادي التلف غير الاعتيادي الوجهة والإطارات.

نصيحة rezulteo : غالباً ما يكون ارتجاج المقود من عوارض ميزانية خاطئة أو فقدان ثقال العجلة. لا تنتظر : اقصد اختصاصياً على الفور لموازنة عجلاتك!