دليل عملي لإجادة العناية بالإطارات - اعتبارا من كم سنة يستلزم تغيير الإطارات؟

اعتبارا من كم سنة يستلزم تغيير الإطارات؟

العناية بإطاراتك نبيل

يعتبر الإطار جهازا يتلف بمرور الكيلومترات ويصبح قديما وعلى مر السنين، تتطور مكوناته و يتقلص أدائه. ولذلك فتنصح معظم الشركات المصنعة سائقي السيارات طلب مراقبة إطاراتهم مرة واحدة في السنة بعد خمس سنوات من الاستخدام وتغييرهم ريثما يصلوا إلى حد سن 10 سنوات.

إطار قديم إطار يحمل شقوقا على الجانبين - الصورة © : Philboy - Caradisiac

لا يجب الخلط بين التلف والقدم

يتكون الإطار من عدة مواد (المطاط والكابلات الصلبة والألياف النسيجية ...) التي تؤثر نوعيتها بشكل مباشر على أداء الإطار و تتغير خصائص هذه المكونات مع الوقت.

 

يعتمد هذا التطور على عدة عوامل: 

 

    • الظروف المناخية: حتى لو أنه من المتوقع أن يتحمل المطاط تغيرات كبيرة لدرجات الحرارة فإن سيصبح قديما بصفة أسرع في بيئات باردة جدا أو حارة جدا.  
    • شروط التخزين: تعتبر الرطوبة والتهوية والإضاءة ودرجة الحرارة والتعرض للمذيبات كلها عوامل تؤثر على نوعية التخزين وبالتالي على عمر الإطار، ناهيك عن كيفية تخزين الإطارات...  
    • شروط الاستخدام: يتوقف طول عمر الإطار بالطبع على الحمولة المركبة وأسلوب القيادة (السرعة والتسارع والكبح...) والضغط ونوعية الصيانة...      

    ولذلك فمن الصعب الإشارة إلى مدة الاستخدام الموصي بها للإطار.

     

    فحص سنوي بعد خمس سنوات

    من الأفضل مراقبة الإطارات بانتظام للتأكد من أنها لم تتضرر وأنها لا تظهر علامات مبكرة من التلف أو القدم مثل تشوهات أو تشققات على الفقي أو على الدعم أو على الجانبين.

    ومع ذلك، فتوصي معظم الشركات المصنعة بمراقبة سنوية للإطارات بعد خمس سنوات من الاستخدام واستبدال الإطارات التي تتراوح أعمارها بين 10 سنوات وما فوق حتى لو لم يوصلوا إلى حد التلف القانوني.