إطارات إيكولوجية، اقتصاد الوقود، انبعاثات ثاني أكسيد الكربون - تطور ميشلان Michelin إطارات خاصة بسيارة ايبريد آر Hybrid Air لشركة سيتروان Citroën

تطور ميشلان Michelin إطارات خاصة بسيارة ايبريد آر Hybrid Air لشركة سيتروان Citroën

بيئة نشر يوم (02/04/2013) الثلاثاء، 2 أبريل، 2013 من طرف نبيل

بإقران المحرك الهجين - البنزين والهواء المضغوط - يستهلك النموذج ايبريد آر Hybrid Air الذي طورته شركة بي أس آ بيجو سيتروان أقل من 3 لترات / 100 كيلومتر وتنبعث منه سوى 69 غراما من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر وإطاراته "تال أند نارو Tall & Narrow" التي توفرها ميشلان تساهم بجزء من هذا الأداء.

ايبريد آر Hybrid Air لسيتروين Citroën حل سيتروان Citroën الابتكاري الهجين الكامل بالبنزين - الصورة © : PSA Peugeot Citroën

 

بتطويره على أساس سيتروان سي3 Citroën C3، فإن المظهر الخارجي لإطار ايبريد آر Hybrid Air لا يوحي بالثقة ومع ذلك، فإن تحريكه يستخدم طريقة جديدة تجمع بين البنزين والهواء المضغوط التي تسمح له بخفض إلى حد كبير من استهلاك الوقود (2.9 لتر / 100 كيلومتر) وكذا انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (69 غرام/كيلومتر).

يجب مقارنة هذه القيم مع قيم سيتروان سي3 Citroën C3 العادية التي تستهلك في قوة معادلة 4.5 لتر / 100 كيلومتر وينبعث منها 104 غرام.

وهذا يشكل مكسبا قدره 1.6 لتر/100 كيلومتر للوقود و35 غرام لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. 

إطار تال أند نارو Tall & Narrow لميشلان Michelin الصورة © : Michelin
لتحقيق هذه الكفاءة الطاقية، طلبت بي أس آ بيجو سيتروان PSA Peugeot-Citroën من ميشلان Michelin أن تمدها بإطار محدد ولم يكن كراس الشروط سهل التنفيذ فقد تطلب أداء عاليا سواء من حيث المقاومة عند السير والأمان والراحة وطول العمر الكيلومتري.

فاقترح بالتالي مهندسو ميشلان إطارا بمقاسات غير عادية أي 65/50 R 18 وهذا يعني إطار ضيق وبقطر كبيرة (تكنولوجيا تال أند نارو Tall & Narrow) للتوفيق بأفضل شكل ممكن

 

هذه الكفاءات المتضاربة وتم تقديم هذا النوع من الإطارات في شالنج بيبندوم Challenge Bibendum لسنة 2011. 

وبالإضافة إلى ذلك، قلص الباحثون من وزن الإطار مما جعل السيارة تربح ما يقارب 7 كيلوغرام. ويسمح في المجموع الإطار الذي طورته ميشلان من اقتصاد 0.18 لتر من الوقود لكل 100 كيلومتر و 4.3 غرام من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر.