الإطارات و الأمان على الطريق - حوالي 80% من سائقي السيارات الأوروبيين يسيرون بإطارات ناقصة النفخ

حوالي 80% من سائقي السيارات الأوروبيين يسيرون بإطارات ناقصة النفخ

أمان نشر يوم (30/05/2013) الخميس، 30 مايو، 2013 من طرف جلال الدين

إنه الأمر المقلق الذي أعلنته بريجستون Bridgestone بعد الحملة الثامنة من مراقبة الإطارات في بلدان أوروبا الغربية وبالإضافة إلى ذلك، فإن ربع السيارات مجهزة بإطارات تالفة تتجاوز الحد القانوني وهذا من آثار الأزمة حسب الشركة المصنعة وفي أي حال، فإن هذا الإهمال مسؤول عن عدد كبير من الحوادث وضياع الوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي لا لزوم لها.

صيانة إطارات ناقصة النفخ 80% من سائقي السيارات الأوروبيين يسيرون بإطارات ناقصة النفخ حسب بريجستون Bridgestone - الصورة © : Bridgestone

كما في كل عام، تستخلص بريجستون Bridgestone دروسا من مراقبة الإطارات التي تنفذها بانتظام في مختلف بلدان أوروبا الغربية وأقل ما يمكن قوله هو أنها مثيرة للقلق فمن 28,000 مراقبة تم تنفيذها في عام 2012، وجدت أن 78% من سائقي السيارات يسيرون بإطارات ناقصة النفخ ضد 63% في عام 2011 مما يمثل زيادة بنحو 25%.

 

 

أثر من تأثيرات الأزمة الاقتصادية حسب بريجستون Bridgestone  

 

مراقبة الإطارات من طرف بريجستون الصورة © : Bridgestone

ولكن هذا ليس كل شيء فقد كشفت المراقبات أيضا أن ربع السائقين كانت لديهم إطارات تالفة تتجاوز الحد القانوني مقابل 20% في عام 2011 أي زيادة قدرها 25%، ويسند مسؤولو التحقيق هذا التزايد إلى انخفاض القوة الشرائية الناجم عن الأزمة الاقتصادية، ولخفض تكاليفهم، يستغوي المستهلكون إبعاد وقت استبدال الإطارات وللأسباب نفسها، فإنهم يستخدمون سياراتهم أقل ويراقبون حالة الإطارات بما في ذلك الضغط بصفة أقل. 

    

السبب في أكثر من 150.000 حادث في أوروبا

تقلق هذه الوضعية الشركة المصنعة التي تذكر أن الإطارات الناقصة النفخ أو التالفة خطيرة ومكلفة على حد سواء فبالفعل يعتبر سوء حالة الإطارات السبب في أكثر من 153.000 حادث في أوروبا والمسؤول المباشر عن 6% من الحوادث المميتة على الطريق، ونحن نعلم أن النقص في الضغط يحط من الثبات على الطريق والاستقرار والكبح مما يزيد في مسافات التوقف وخطر الانزلاق المائي في الطقس الممطر وهذا ينطبق أكثر على الإطارات التالفة... 

تبذير ما يقرب من 4 مليارات لتر من الوقود 

وبالإضافة إلى ذلك، يؤدي سوء صيانة الإطارات إلى تكاليف إضافية بالنسبة لسائقي السيارات وللمجتمع، فحسب بريجستون Bridgestone، يولد نقص بنسبة 0,5 بار في نفخ الإطار استهلاكا زائدا بنسبة 2,4% من الوقود، فتعتقد الشركة المصنعة أن نقصا في نفخ الإطارات يسبب في المجموع مضيعة 3,9 مليار لتر من الوقود سنويا و9,2 مليون طن من انبعاثات غير ضرورية لثاني أكسيد الكربون.

القاعدة: تحقق من حالة الإطارات مرة في الشهر 

هذه الحقيقة المفزعة هي فرصة للتذكير أنه من الواجب مراقبة حالة وضغط الإطارات مرة في الشهر وتظهر نسبة الضغط الموصي بها من قبل الشركة المصنعة في الدليل ويرد أيضا على دعامة باب السائق أو داخل فتحة صهريج الوقود.

لمعرفة المزيد: 

>> موقع بريجستون Bridgestone حول أمان الإطارات